الرئيسيةالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
سبحان الله
المواضيع الأخيرة
» ممرض كان يعمل في غرفة تبريد الأموات
الثلاثاء يوليو 01, 2014 2:18 pm من طرف hakim aliraqi

» متن لامية ابن الوردي
السبت مايو 10, 2014 4:17 am من طرف oubidane

» رونالدو يعاند فريق ريال مدريد الطبي ويريد المشاركة ضد سلتا
السبت مايو 10, 2014 4:02 am من طرف oubidane

» قصيدة L'invitation au voyage مع الترجمه والتحليل
السبت أغسطس 17, 2013 9:46 am من طرف ئالين

» التفريق بين المؤنث والمذكر في اللغة الفرنسية
الجمعة أغسطس 16, 2013 3:45 pm من طرف رونق حسين

» حضارة وادي الرافدين بين الساميين و السومريين
الثلاثاء يوليو 02, 2013 3:37 pm من طرف Simo Al-Babily

» قاموس المترادفات باللغة الفرنسية
الإثنين ديسمبر 24, 2012 1:37 am من طرف hakim aliraqi

» Le Lac "البحيرة" .. قصيدة فرنسية مترجمـــة
الأحد ديسمبر 23, 2012 9:13 am من طرف رونق حسين

»  HUGO Victor – Notre-Dame de Paris mp3
الأربعاء ديسمبر 19, 2012 2:11 am من طرف hakim aliraqi

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
جمانه
 
طائر النار
 
زيكو
 
hakim aliraqi
 
ئالين
 
zomorda
 
AQEEL
 
الكسندرا
 
aliraqstar
 
abo love
 
relojes web gratis
عدد الزوار من تاريخ 17 /9 /2009

.: عدد زوار المنتدى :.

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 173 بتاريخ السبت ديسمبر 10, 2011 2:41 pm
برامج تهمك
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 

شاطر | 
 

 قصة حبيبين................

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكسندرا
Admin
avatar

عدد المساهمات : 213
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/07/2009
العمر : 28

مُساهمةموضوع: قصة حبيبين................   الخميس يوليو 02, 2009 10:34 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذه قصة حبيبين



}(قصه حقيقيه){



بطبعها كانت هادئه تبحث دائما عن الابتسامه فكانت تتصفح قلوب من حولها لتخرج بسمه على شفاه حزينه
تحب الاندماج فى حياة من حولها تهتم بأفراحهم وأمالهم وأحزانهم
فكانت تجعل من قلبها بيتا لعابرى السبيل التائهين وسط قسوة الايام والليالى الطويله الباهته

انها أمل

ذات يوم وهى فى السادسة عشر من عمرها وبعد ان انهت امتحانات الثانويه العامه
جلست فى شرفة منزلها التى كانت دائما تعشق الجلوس فيها ومطالعة النجوم ليلا
وبدأت تفكر وتقول لنفسها

<

انا انهيت امتحاناتى وحصلت العام الماضى على مجموع قليل لا يؤهلنى لدخول كلية احلامى وهى الاعلام فتلاشت احلامى واصطدمت بشجرة الواقع المرير
اننى اتمنى ان احصل هذا العام على مجموع اعلى كى استطيع ان التحق بكلية الاداب قسم صحافه واعلام ليكتمل حلمىثم انتقل بها ذهنها وقلبها لمكان ليس ببعيد انتقل الى جارها محمد ذالك الفتى الهادىء الذى يتمتع بكثير من شخصية امل بالاضافه الى امتلاكه صفات الرجوله والاخلاق الحميده
وقد تربيا معا
انهما يحبان بعضهما البعض منذ فتره حب طاهروجميل
حب لا تشوبه قسوه ولا خداع
ولا يستطيعان تخيل حياتهما بدون بعضهما البعض
ودعت الله ان يرزق حبيبها ايضا مجموع عالى

وبينما هى شاردة الذهن تفكر به

اذا به يمر من امام منزلها وينظر اليها نظرات حالمه فتمنى ان يجمعهما القدر على خير
فنظرت اليه بحياء شديد وودعته بعيناها للقاء فى يوم جديد
وأغلقت نافذتها لتناموفى صباح اليوم التالى

استيقظت أمل على صوت أبيها وأمها يتبادلان الحديث عنها ويقولان

<

انها لابد ان تتزوج بأبن عمها أحمد بعد ان تنتهى من دراستها الجامعيه

ولكنها لم تعطى بالا لهذا الحديث واعتبرته ثرثره عاديه حيث انها كثيرا ما سمعت هذا الحديث واعتبرته لن يؤثر عليها بما انها صاحبه القرار

وتمر الايام ويأتى يوم النتيجه ذلك اليوم الذى لاتستطيع أمل أن تمحو من ذاكرتها حيث حصلت على مجموع يؤهلها لكلية الاداب
ولكن والدها اصر على ان تدرس بكلية التجاره لانه يرى ان مستقبلها افضل من كلية الاداب

وكان هذا القرار نقطة تحول كبيره فى حياتها حيث تنازلت أمل عن حلمها أرضاءا لأبيها ليس الا
حيث انها لم تقتنع بوجهه نظره ولكنها لم تدرك انذاك انه
من تنازل عن حلم من احلامه سوف تمر به الايام ويتنازل عن عمره وأمانيه
اما محمد فقد حصل على مجموع لابأس به هو ايضا وبعد التحاقه بكلية الحقوق فكر كثيرا فرأى أنه اذا ظل يدرس اربع سنوات ثم بعدها يبحث عن وظيفه فانه لن يستطيع الحصول على فتاته
وسوف تتبدد احلامه ففضل ان يلتحق بمعهد لمدة سنتين حتى يستطيع ان يكون من نصيب حبيبته وجديرا بها امام اسرتها

(حيث ان والد محمد متوفى ويجب عليه الاعتماد على نفسه)

وهكذا ظل محمد يكافح ويعمل وظل دائما يدعو الله أن يجمعه يوما ما بحبيبته فى بيت جميل يملأه الحب

وكانت أمل تمر بأيام عصيبه أثناء دراستها فهى لاتحب هذه الكليه ولا تستطيع انجاز شيئا فيها
فهى تشعر انها تائهه وسط ضباب هذه الكليه ولكنها تثابر حتى تنهى دراستها

ومرت ايام وتوالت شهور بل وسنين وهاهى أمل فى السنه الثالثه بدراستها

وبينما هى تجلس بغرفتها أتى والدها اليها وقال لها**

هل يمكننى ان اتحدث معكى قليلا

فأجابته**

بكل تأكيد يا أبى

الاب**

انتى تعلمين ان احمد ابن عمك يريد ان يتزوجك وقد تحدثنا فى هذا الموضوع كثيرا منذ كنتى صغيره

أمل……(وقد ازدادت نبضات قلبها وظهر الخوف والاضطراب على وجهها)

انا فعلا سمعت هذا الحديث كثيرا لكننى لم أكن اعلم انه كلاما جديا واعتقده مجرد حديث عابر

الاب**

لكن الموضوع جديا وقد تحدث عمك معى وقد اعطيته موافقتى

أمل**

ولكنى يا ابى لا احبه وفقط اعتبره اخ لى ولا استطيع ان اتزوجه

الاب**..(وقد بدأ الغضب يعلو ملامح وجهه)

كيف لا تستطيعى الزواج به وماذا يعيبه

أمل**

انت تعلم يا ابى انه مؤهل متوسط وانا مؤهل عالى ولن نستطيع ان نتفاهم ابدا

الاب**

هذا الموضوع لايؤثر على الزواج مادام الرجل قادرا على ان يلبى احتياجات بيته فلا ينقصه شيئا وانتى ترين كثير من شباب الخرييجين لايجدون عمل ام تريدين ان تتزوجى شاب مؤهل عالى ولكنه عاطل

ارادت أمل ان تتناقش مع ابيها محاوله اقناعه ولكنه رفض ان يستمع اليها وقال لها بصوت غاضب

لقد اعطيت كلمتى لعمك ولن ارجع عن وعدى له وكلمتى

وترك الاب الغاضب غرفة ابنته

وانسابت الدموع على خدود امل صارخه من قسوة قرار والدها
وهى لا تصدق ما حدث ولا تدرى ماذا تفعل

وفى تلك الفتره كان والدها ووالدتها واخوتها دائمين الالحاح عليها فى هذا الموضوع
وحبيبها تحدث مع اخيها لكنه اجابه بأن اخته قد تم خطبتها برغم أن أمل لم تعطى قرارها النهائى

ووسط هذا الالحاح الشديد من كل من حولها وافقت امل ان تضحى بأحلامها للمره الثانيه ارضاءا لرغبة والدها

فى تلك الاثناء حاولت ان تعطى أحمد فرصه للدخول الى قلبها
ولكن مفتاح قلبها لم يكن يعرفه أحمد فقد كان ملكا لشخص واحد فقط (محمد) فهو الذى اقتحم هذا القلب بقوه ولن تستطيع الايام اخراجه من هذا القلب بسهوله

محمد الذى تحطم قلبه عندما رأى محبوبته بجوار شخص اخر

نعم لقد راها

فقد حضر خطبتها وراها من بعيد وهى ايضا رأته فقد احست انه سيأتى وظل الحبيبان ينظران لبعضهما البعض والدموع ارادت ان تصرخ فى اعينهما معلنه قسوة من حولهم عليهم
فى تلك اللحظه الصعبه تمنت أمل ان تجرى على حبيبها لتمسك به ويكون حو عريسها

وهو واقف ينظر من بعيد والدموع تملأعينيه والحزن يملأ قلبه لايرى سواها رغم كثرة الموجودين حوله يتنفس ببطء شديد وكأن الانفاس التى تدخل الى صدره تمزقه الى اجزاء انه يحاول ان يلملم اشلاء قلبه المتراميه على الطرقات فهو يرى حلمه يتبدد أمامه ولا يستطيع ان يفعل شيئا انه يائس محطم مجروح

وبعد يوم عصيب مر على الحبيبين كسنين قاسيه تمزقهم بكل ثانيه غادر الحبيبان المكان وهما لايصدقان ماحدث

ولكن برغم استسلام أمل للامر واعتبرت انها وحبيبها ليسا لبعضهما البعض

الا ان محمد كان بداخله احساس قوى بان حبيبته ستكون له فى النهايه

وفى تلك الفتره كان محمد قد انهى دراسته تقريبا من عام وقد كافح وحصل على وظيفه بشركه وكان يضع كل همه فى عمله ليرتقى بنفسه على امل ان تتغير الامور وينال ما تمنى وحلم به دوما

أما امل فقد كانت تعانى مع خطيبها الذى لم تكن تشعر تجاهه بأى مشاعر ولا احاسيس وهو لم يستطع ان يغيرها تجاهه مع الوقت

وذات يوم وبعد ان انهت السنه الثالثه من دراستها
قررت ان تقول لأحمد انها لم تحبه ولن تحبه ابدا وهو بالنسبه لها مجرد اخ ولن تقبله كزوج ابدا
واستجمعت قواتها لتواجه خطيبها بكل ماتشعر به تجاهه
وبرغم حب احمد لها الا انه لم يستطع ان يجعلها تحبه وفى نهاية عذاب استمر لعام كامل من خطبه مبنيه على كره

وافق احمد على انهاء الخطبه التى اعتبرها اسوء ايام عاشها لانه لم يستطع ان يجعلها تحبه
وقرر الابتعاد وتم الانفصال

وعلم ابيها انها هى من اصرت على الانفصال وقال لها

<
انى اعلم انكى فعلتى هذا من أجل محمد ولكن انا سأوافق على انفصالك عن احمد ولكن لن تتزوجى محمد ابدا ولن تكونا لبعض فى يوم ما

وبرغم ان امل ارادت ان تطير فرحا لقرار الانفصال الا ان كلمات والدها صعقتها

ولكنها عاد اليها الامل هى وحبيبها مره اخرى وقررا ان يصمما على حبهما والا يعطيا احدا فرصة التفريق بين قلبيهما

وتحدث محمد مع اخيها ومره مع امها وبعد الحاح كثير قابل والدها الذى لم يستطع فى النهايه ان يقف فى طريق سعادة ابنته الصغرى وقرر ان يوافق على خطبتهما

والان محمد وامل فى طريقهما لتأسيس البيت الذى طالما حلما به

ادعو الله ان يوفقهما لما يحبه ويرضاه فقد عانيا كثيرا فى سبيل حبهما

مع تحياتى
[/justify][/size][/color][/center][/color]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hakim aliraqi
Admin
avatar

المدير
عدد المساهمات : 605
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 30/06/2009
العمر : 43

مُساهمةموضوع: مشكوووووووووره الكسندرا   الخميس يوليو 02, 2009 11:05 am

[center]عاشت الايادي اكسندرا قصه غايه في الروعه ومزيد من الابداع يامبدعتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://oiseaux.yoo7.com
abo love

avatar

عدد المساهمات : 139
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/07/2009
العمر : 27
الموقع : من البيت

مُساهمةموضوع: رد: قصة حبيبين................   الأربعاء يوليو 08, 2009 1:03 pm

مشكوووووره على هاي القصة الروعة

مع تحياتي

abo love
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نرجس



عدد المساهمات : 6
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصة حبيبين................   الأربعاء يوليو 22, 2009 6:06 am

مشكووووووووووووووووره على هذه القصة الممتعه وعاشت ايدك
اتمنى منك الكزيد
اختك نرجس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جمانه

avatar

المشرف العام
عدد المساهمات : 1269
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 24/07/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: قصة حبيبين................   الثلاثاء أغسطس 11, 2009 11:10 am

عااااااااااااااااشت الايادي يارائعه عالقصه الروعه فعلا قصه جميله والحمدالله انتهت على خير مشكوووووووووووووووووووووره



اختك جمانه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
vinto

avatar

عدد المساهمات : 86
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 10/08/2009
العمر : 29
الموقع : كوكب الارض

مُساهمةموضوع: رد: قصة حبيبين................   الجمعة أغسطس 14, 2009 12:47 pm

[img][/img]قصة جميلة بس اعتقد تقليدية شوية مو لو مو مو تحياتي لك يا مبدعة vinto
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة حبيبين................
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طيور السلام :: منتدى اللغه العربيه :: قسم القصص القصيره-
انتقل الى: