الرئيسيةالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
سبحان الله
المواضيع الأخيرة
» ممرض كان يعمل في غرفة تبريد الأموات
الثلاثاء يوليو 01, 2014 2:18 pm من طرف hakim aliraqi

» متن لامية ابن الوردي
السبت مايو 10, 2014 4:17 am من طرف oubidane

» رونالدو يعاند فريق ريال مدريد الطبي ويريد المشاركة ضد سلتا
السبت مايو 10, 2014 4:02 am من طرف oubidane

» قصيدة L'invitation au voyage مع الترجمه والتحليل
السبت أغسطس 17, 2013 9:46 am من طرف ئالين

» التفريق بين المؤنث والمذكر في اللغة الفرنسية
الجمعة أغسطس 16, 2013 3:45 pm من طرف رونق حسين

» حضارة وادي الرافدين بين الساميين و السومريين
الثلاثاء يوليو 02, 2013 3:37 pm من طرف Simo Al-Babily

» قاموس المترادفات باللغة الفرنسية
الإثنين ديسمبر 24, 2012 1:37 am من طرف hakim aliraqi

» Le Lac "البحيرة" .. قصيدة فرنسية مترجمـــة
الأحد ديسمبر 23, 2012 9:13 am من طرف رونق حسين

»  HUGO Victor – Notre-Dame de Paris mp3
الأربعاء ديسمبر 19, 2012 2:11 am من طرف hakim aliraqi

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
جمانه
 
طائر النار
 
زيكو
 
hakim aliraqi
 
ئالين
 
zomorda
 
AQEEL
 
الكسندرا
 
aliraqstar
 
abo love
 
relojes web gratis
عدد الزوار من تاريخ 17 /9 /2009

.: عدد زوار المنتدى :.

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 173 بتاريخ السبت ديسمبر 10, 2011 2:41 pm
برامج تهمك
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 

شاطر | 
 

 سارة والحب اليتيم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
vinto



عدد المساهمات : 86
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 10/08/2009
العمر : 29
الموقع : كوكب الارض

مُساهمةموضوع: سارة والحب اليتيم   السبت ديسمبر 04, 2010 3:07 am

اسمي سارة وهذه هي قصتي (كنت في العشرين من العمر وكنت اعمل في المكتية العامة قرأت كل كتاب وضعت يدي عليه ولكني تخصصت بقراءةكل كتاب يتحدث عن الشيئ الذي يسمى الحب كنت ارى صديقاتي وزميلاتي يتحدثن عن هذا الشيئ اللذي لم اجربه في حياتي وشيئا فشيئا اصبح الشغف يتملكني لكي اعرف ما هذا الشيئ العجيب اللذي سحر الجميع وفي يوم من الايام وانا جالسة في مكاني في المكتبة وكعادتي كنت اقرأ كتاب يتحدث عن الاحساس الاول ..........وهنا بدأت قصتي حين دخل شاب الى المكتبة وجلس في الطاولة القريبة مني والقريبة من النافذة المطلة على الحديقة كان منهك القوى حاملا بيدية كتبا عديدة كانت له ابتسامة عجيبه مرسومة على وجهه ولم اكن اعرف لمن يبتسم فلم يكن احد في المكتبة سواي و وعدة اشخاص بعيدين عنه انشغلت بهذا الشاب كثيرا ولا اعرف السبب .......واصبح كثير التردد على المكتبة كان مهتما بالكتب من القسم B الذي كان معنيا بالكتب اللتي تتحدث عن علم النفس كنت قد شغفت بتصرفاته الهادئة ونظراته الرزينة واتزانه المذهل اصبح هذا الشاب محط انظاري وتفكيري واصبحت عيني لا تفارقه اينما ذهب انتظر فرصة لكي اراه واسرق نظرة منه .......;وفي يوم من الايام كنت كعادتي مشغوفة بالنظر الية وفجأه رفع عينيه ورأني وكعادته قابلني بأبتسامته اللتي سحرتني ولكنه هذة المرة وقف يالهي انه متوجة الي اصبححت عيني تهرب منه واصبحت نبضاتي تمزق قلبي واصبحت انفاسي تستميت للهروب من جسدي ........مرحبا اجبته وصوتي كاد يختفي من شدة الخجل اهلا بك .......سـأني باسل عن عدة مصادر نعم كان اسمه باسل وكان يعمل في مؤسسة حكومية قريبة من المكتبة وكان طالب ماجستير يحضر للرسالة ......وعرض علي ان اساعدة لانه كان ينظر الي ويريد ان يطلب مني ذلك ولكنه كان يخجل مني اما انا ما لي انا لم استطع ان ارفض وماكنت لارفض ابدا فكل ما كنت اريدة هو التحدث اليه والتقرب منه لسبب لم اعرفة ......وفعلا اصبحت انا وباسل كفريق انا احددلة المصادر وهو يكتب الرسالة وشيئا فشيئا اصبحت علاقتنا اقوى فاقوى حتى اصبحت لا انام الا بعد سماع صوته ولا احسب اليوم اللذي لا اراه فية وشوقي يزداد وحبي يظهر يوما بعد يوم وانتظاري لباسل يقتلني متى يبادلني بنفس الشعور متى ينطق ........مضت الايام ونحن على هذة الحال واصبح النوم يفارقني والحسرة تداعب قلبي وعقلي ......كان باسل كثير الكلام عن المستقبل اللذي كنت أمل ان يشاركني فية اكمل باسل رسالتة وتفوق مضت سنتين على معرفتي بباسل وسنتين على عذابي وانتظاري ........وفجأة اختفى باسل اصبح لا يجيب على مكالماتي واصبح لا يتردد الى المكتبة مضى شهران كدت اقتل نفسي من شدة الشوق الية اصبحت كالمجنونة قصدت مكان عملة وعرفت بانة ترك العمل هناك ولا احد يعرف مكانة ........اين انت يا باسل اصبحت دموعي لا تفارقني والحيرة لا تتركني وفي يوم من الايام كنت اجلس في مكاني المعتاد انتظر باسل لعله يعود وفعلا دخل الى المكتبة كان كالشمس الدافئة لي نهضت وركضت الي واشواقي تسبقني اين كنت بحثت عنك في كل مكان قال لي نعم لقد اختفيت والان انا اريد ان افاجئك يا صديقتي يا الهي ما هي المفاجأة ياترى هل سينطق هل سيطلبني هيا يا باسل ما المفاجئة فجأة اشار الى فتاة كانت قريبة منا وقال لي اقدم لك حنان خطيبتي ..........ي الهي انها خطيبته ماذا فعلت يا باسل او ماذا فعلت بنفسي هنئت باسل وقلبي يكاد ينفجر من شدة الالم وعيني اصبحت كينبوع للدموع ولكن ما ذنب باسل فانا من عشت بوهم الحب وباسل لم يكن له من ذنب خرج باسل من المكتبة ويدية بيدي خطيبتة اللتي تمنيت ان اكون انا هي وخرجت انا ذاك اليوم من المكتبة اللتي ولد فيهها حبي لباسل واللتي انتهى فيهها بالالم والحرمان من الحبيب وتركت العمل هناك فكل زاوية منها سوف تذكرني بباسل)اتمنى القصة تعجبكم وانتظر ردودكم بفارغ الصبر .................vinto
ا[u][justify]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سارة والحب اليتيم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طيور السلام :: منتدى اللغه العربيه :: قسم القصص القصيره-
انتقل الى: